موقع المهندس عصام رمضان لجميع المعلومات المفيدة فى جميع المجالات
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى


موقع المهندس عصام رمضان لجميع المعلومات المفيدة فى جميع المجالات
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 السمك غذاء العقل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مهندس عصام
المدير العام
المدير العام
avatar

الحمل عدد المساهمات : 896
تاريخ الميلاد : 12/04/1963
العمر : 54
الموقع : http://essamramadan3.alafdal.net
الجنسية الجنسية : مصرى

مُساهمةموضوع: السمك غذاء العقل   السبت مايو 01, 2010 1:30 am

لقد صح ما قيل في المأثور أن السمك هو غذاء العقل بل ونستطيع أن نقول أيضاً أنه غذاء الدم والأسنان والعظارد: الاسماك وفوائدها وانواعها ووصفات طبخها-متجدد





تشير نتائج دراسة الى ان الاطفال في مرحلة ما قبل المدرسة الذين كانت امهاتهم تتناول بشكل منتظم انواعا من السمك ينخفض فيها الزئبق اثناء فترة الحمل ربما يحظون بذهن أكثر حدة من نظرائهم.



ووجد الباحثون انه بين 341 طفلا في عمر 3 سنوات أظهر الاطفال الذين كانت امهاتهم يتناولن السمك أكثر من مرتين اسبوعيا اثناء فترة الحمل اداء افضل بشكل عام في الاختبارات الشفوية والبصرية والاداء الحركي.

ومن ناحية اخرى كانت نتائج الاختبارات أقل بين الاطفال في مرحلة ما قبل المدرسة الذين كان لدى امهاتهم مستويات عالية نسبيا من الزئبق في الدم اثناء الحمل.

وكتب الباحثون في الدورية الامريكية لعلم الاوبئة "American Journal of Epidemiology" قائلين ان الامهات اللائي تناولن الاسماك بشكل منتظم اثناء الحمل كن أكثر احتمالا لان يكون لديهن مثل هذه المستويات من الزئبق من الامهات اللاتي لم يتناولن السمك.

وتعزز هذه النتائج الادلة على ان السمك يمكن ان تكون غذاء للمخ لكنها تبرز اهمية اختيار الاسماك المنخفضة الزئبق اثناء الحمل.

وكتب الباحثون الذين اشرف عليهم الدكتورة ايميلي اوكين من كلية طب هارفارد في بوسطن قائلين "التوصيات لتناول الاسماك اثناء الحمل يتعين ان تأخذ في الاعتبار الفوائد الغذائية للسمك وأيضا الاضرار المحتملة للتعرض للزئبق."

وتحتوي الاسماك الزيتية مثل التونة والسلمون والسردين على الاحماض الدهنية (اوميجا3) وهي مهمة لنمو المخ في الاجنة والاطفال. لكن المشكلة هي ان الاسماك الدهنية اكثر احتمالا للتلوث بالزئبق وهو معدن سام لخلايا المخ خصوصا في الاجنة والاطفال الصغار.

ولهذا السبب تنصح الحوامل بشكل عام بتجنب اسماك معينة هي سمك القرش وسمك ابوسيف وسمك الاسقمري (كينج ماكريل) وسمك التلفيش. وهذه الاسماك غنية بالزئبق بشكل خاص لانها تتغذى على اسماك أخرى وتعيش لفترة طويلة مما يؤدي بمرور الوقت الى تراكم الزئبق في انسجتها الدهنية.




م وله القدرة على الوقاية من أمراض القلب وإن لم تصدق فاسمع ماذا تقول البحوث الطبية الحديثة بشأن زيت السمك وفوائده الكثيرة التي منها: أنه ذو مفعول قوي على خفض نسبة الكوليسترول الذي يتسبب في تصلب الشرايين، وهو يعمل على تقليل نسبة الدهون بالدم وهي تسبب أمراض القلب، ويعمل على خفض ضغط الدم ويساعد على منع الالتهابات الجلدية وعلاجها، ومنع التهاب المفاصل.

ولعلك تسأل من أين للسمك كل ذلك؟!.
وللجواب نقول: إن السمك مصدر ممتاز من مصادر البروتين بحيث يتفوق على اللحم من هذه الناحية مع أن المدة التي يتطلبها هضم السمك في الجهاز الهضمي هي نفس المدة التي يتطلبها هضم اللحم ولذا فإن الشعور بالامتلاء عقب تناول السمك أقل منه عقب تناول اللحم.
ويمثل السمك مكانة مرموقة بين مولدات الحرارة الغذائية وبعض أنواع تفوق أنواع اللحم من هذه الجهة أيضاً.. إذ إن مائة غرام من الطون تحتوي على 207 حريرات بينما مائة غرام من لحم العجل لا تحتوي على أكثر من 172 حريرة.
ويمتلك السمك مقداراً جيداً من المواد الدهنية، وهذا المقدار يختلف باختلاف نوع السمك، ففي بعض الأنواع تشكل نسبة 1% من وزنه، وفي أنواع أخرى تشكل 2% ولكنها في سمك الطون ترتفع إلى 15% وقد تختلف النسبة في النوع الواحد من السمك باختلاف أوقات توالده وكبره.
ولا يخفى ما للفوسفور من أهمية بالغة في حياة الأنسجة إذ يساعد العمود الفقري والأسنان على النمو كما يحقق التوازن الحامضي الأساسي في الدم واللمف والبول، فإذا تناول الإنسان غذاء ذا فضلات حامضية كالخبز الأبيض أو البيض أو الأرز عمد الفوسفور إلى تعديل هذه الحامضية وبمساعدة الكربونات يتم الفوسفور عملية تعديل ومقاومة الأحماض والقلويات، والسمك يحتوي على مقادير عالية من الفوسفور فالمائة غرام منه تحوي 230 – 240 ملغ فوسفور وترتفع هذه الكمية إلى 750 ملغ في سمك الطون وإلى 563 ملغ في سمك المور.
أما الكالسيوم فإن خمسمائة غرام من لحم العجل أو العجائن الغذائية لا تزيد في محتواها منه عما يوجد في مائة غرام فقط من لحم السمك وإذا ما تناول المرء السمك مع حراشفه - كما هو الحال في سمك السردين - فإن نسبة الكالسيوم ترتفع إلى حدٍّ بعيد.
هكذا نرى أن السمك يمثل مقاماً عالياً بين أنواع الغذاء ولكن ما حقيقة ما يشاع عنه من أن فيه أضراراً؟
والواقع أن السمك ليست له أية أضرار على الإطلاق إذا اتخذت بعض الاحتياطات البسيطة، فهناك من يكونون مصابين بالتحسس (الأليرجي) فيصابون بالأكزما والشري من تناول السمك في معركة مع البروتين الموجود لدى الشخص المصاب بالتحسس، وقد وجد الطب الحل المناسب لهذه المشكلة بإقامة التوازن بين قدرة المريض على المقاومة وبين تأثير البروتين فيه. فإذا استبعدنا هؤلاء المصابين بالتحسس فإن السمك يمكن اعتباره غذاءاً ممتازاً لا محذور إطلاقاً في تناوله؛ وخاصة بالنسبة للأطفال والرضع منهم على وجه أخص حيث يعطى الطفل من (15-20) غراماً منه مرتين أو ثلاث مرات في الأسبوع فإن محتوى السمك من الفيتامينات A وD يعد علاجاً ناجعاً لتقوس الساقين وغناه بالكالسيوم يمنح الطفل أسناناً قوية.
أما المصابون باضطراب أو ضعف الذاكرة فإن الفوسفور الموجود في السمك خير مساعد لهم على التخلص من هذه الحالة فضلاً عن أن السمك يعتبر مقوياً حقيقياً للمخ.
على استيعاب المعلومات

باريس: أفادت دراسة علمية حديثة بأن الأسماك تزيد من قدرة الأطفال على استيعاب المعلومات، كما أنها تؤثر بطريقة مباشرة على المخ.
ويرجع ذلك لاحتوائها على الفوسفور الذي يساعد على تطوير الخلايا العصبية في المخ.
وأوضحت الدراسة أن الأطفال الذين يتناولون الأسماك بصفة منتظمة تجعلهم أكثر ذكاءً من الآخرين، ولذا ينصح العلماء بتناول الأسماك مرتين في الأسبوع على الأقل خاصةً بالنسبة للأطفال وذلك لتنمية الخلايا العصبية في المخ .
يذكر أن تناول الأم الحامل للأسماك مفيد جداً لتطور أدمغة جنينها.



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://essamramadan3.alafdal.net
 
السمك غذاء العقل
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
موقع المهندس عصام رمضان لجميع المعلومات المفيدة فى جميع المجالات :: قسم الإنتاج الحيواني والداجني والسمكي :: الاسماك وانواعها-
انتقل الى: