موقع المهندس عصام رمضان لمنتجات الالبان والاغذية
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

موقع المهندس عصام رمضان لمنتجات الالبان والاغذية

موقع المهندس عصام رمضان لجميع المعلومات المفيدة فى جميع المجالات الزراعية
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 تغذية الدواجن الدور المستقبلي للدي دي جي اس في تغذية الدواجن

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عادل عصام
المدير العام
المدير العام
avatar

الجوزاء عدد المساهمات : 429
تاريخ الميلاد : 01/06/1997
العمر : 21
الجنسية الجنسية : مصرى

مُساهمةموضوع: تغذية الدواجن الدور المستقبلي للدي دي جي اس في تغذية الدواجن   الخميس مايو 13, 2010 2:36 am



استخدام الأعشاب الطبيعية في أعلاف الدواجن


مقدمة


لحم و بيض الدواجن يعتبر مادة غذائية غنية بالبروتينات، فيتامينات و المعادن وكل هذه المكونات هامة للصحة الجيدة . و الاتجاه الحديث ألان هو تسويق الدجاج في صورة مبردة او مجمدة لتفادى و تقليل انتشار انفلونزا الطيور.


لهذا يهدف الباحثين الى محاوله تحسين الأداء الانتاجى و ذبيحة الدواجن و ذلك عن طريق إضافة مواد مضادة للميكروبات و ذلك للحصول على ذبيحة و لحوم دجاج خالي تقريبا من الميكروبات اى تكون صالحة و أمنه للاستهلاك الادمى بدون حدوث اى اضرار من استهلاكها.


و إضافة المواد الطبيعية الى علائق الدجاج تعمل على تحسين الكفاءة الغذائية و تحسين أداء الطيور سواء لإنتاج اللحم او إنتاج البيض كذلك تحسن من جودة الذبيحة و جودة البيض بصفة عامة.




و هذه المواد الطبيعية او النباتات الطبية عند إضافتها الى عليقه الدواجن و عند استهلاك الإنسان هذه اللحوم تكون وقاية له من الشوارد الحرة التي تنتج عن الطعام او التلوث بصفة عامة و بذلك تحمى الإنسان من كثير من الامراض و التلوث.


تمثل تكاليف تغذية الدجاج 60 - 70 % من جملة المصروفات فى مشاريع الدواجن لذلك يتركز هدف القائم بالتغذية الحصول على أعلى إنتاج بأقل تكاليف ممكنة.


ويجب على أخصائي التغذية تكوين علائق تتوفر بها جميع العناصر الغذائية التي يحتاجها الطائر سواء لإنتاج اللحم أو بيض المائدة أو بيض التفريخ.


لوحظ أعلى وزن للجسم فى نهاية فترة البادئ (8 أسابيع من العمر) فى الطيور التى تناولت العليقة المضاف لها خليط (زهرة البابونج + الريحان) مقارنة.


هذه النتائج تلقى الضوء على منفعة استخدام مخلوط النباتات الطبية كإضافة غذائية لتحسين الأداء الإنتاجي و التناسلي للدواجن و كذلك حماية المستهلك من المواد المخلقة صناعياً و المواد الكيمائية التى يتم إضافتها الى علائق الدواجن لتحسين إنتاجيتها سواء من البيض او اللحم.


الإضافات الطبيعية في الأعلاف

الخصائص الغذائية للطفلة


مازالت ارض مصر تفيض بالخير و مازالت كنوز صحرائها تحتاج إلى من يفتش ويسبر أغوارها فالصحراء المصرية تزخر بأنواع شتى من الطفلة الطبيعية ومعادن الطين والطفلة هي مسمى عربي للطين الصلصالي في صورته الطبيعية التي تتوفر في الصحراء الشرقية والغربية و التي لها أهمية كبيرة في الإنتاج الحيواني و الداجنى قد تصل إلى ضرورة اعتبارها كمادة أساسية ضمن المواد التي يجب توافرها في الأعلاف بشكل اساسى نتيجة لفوائدها الكثيرة مما يعود على المربى و المستهلك بالخير الوفير حيث تلعب هذه الإضافات دورا هاما في حماية صناعة الإنتاج الحيواني و الداجنى من السموم الفطرية حيث تتميز بقدرتها الفائقة على ادمصاص السموم الفطرية على سطحها ثم الخروج بها إلى خارج جسم الطائر أو الحيوان هذا بالإضافة الى خفض تراكم المواد السامة داخل أنسجة الجسم و هناك انواع مختلفة من الطفلة مثل بنتونيت و الكاولين و الزيوليت لذلك يجب الاهتمام بهذه الإضافات الطبيعية و إعدادها بالشكل الجيد


المميزات العامة


تتميز الطفلة بشكل عام بمميزات خاصة حيث تزيد من سعة التبادل الايونى مما يحسن عمليات التمثيل الغذائي فى الحيوان والدواجن كما ان لها مقدرة على امتصاص حوالي 30% من الغازات و أيضا امتصاص ثانى اكسيد الكربون وكذلك منع حدوث المسببات المرضية الناتجة عن ترسب السموم فى جسم الحيوان والطائر.

كما انها تعمل كمادة جيدة لربط حبيبات العلف حيث تضاف بنسبة 2% عند تصنيع الأعلاف فى مصانع العلف مما يحسن من شكل العلف ويقلل الفاقد بشكل كبير و يرفع استساغة الأعلاف فضلا عن رخص السعر بالمقارنة بالمواد الرابطة الاخرى كما تبن ان الطفلة تعمل على تقليل وقت مرور المادة الغذائية داخل القناة الهضمية مما يعرض المادة الغذائية لتأثير الإنزيمات لفترة أطول و بالتالي تزداد الاستفادة من الغذاء بشكل كبير كما ان الطفلة او معادن الطين تقوم بإعادة بناء الجدار الداخلي للمعدة و الأمعاء كما تعمل على زيادة إنتاج الاجسام المضادة ضد المسببات المرضية.


فوائد إضافة الطفلة فى مجال الإنتاج الحيواني والدواجن


تستعمل الطفلة الطبيعية كمنشط نمو طبيعي فى علائق الحيوان حيث تزداد شهية الحيوان وتنخفض نسبة الميكروبات المسببة للأمراض كما تقل حالات الإسهال وتنخفض الروائح السيئة والتلوث و اللزوجة كما تعمل على تحسين الحالة العامة للحيوان بحيث تبدو علية مظاهر الصحة والنشاط.


منع التسمم الناتج عن الأعلاف


1- تنخفض التأثيرات الضارة لارتفاع نسبة الأمونيا فى سوائل القناة الهضمية المجترات بإضافة الطفلة عندما تضاف المواد

النتروجينية غير البروتينية الى علائق المجترات كما تعمل الطفلة على تنظيم انطلاق الامونيا بشكل تدريجى

لتسمح لمكروبات الكرش بتكوين البروتين بسهولة و باستمرار فى الجهاز الهضمى.

2- يمكن إضافة الطفلة بنسبة 2.5 و 5.0 و 7.5 و10% فى علائق المجترات لخفض التسمم الناتج عن سموم الفطريات

و لكن المستوى 10% هو افضل مستوى للاستخدام فى حالة السموم الفطرية حيث ينخفض المتبقى من السموم

فى العضلات حيث تعمل الطفلة على خفض الممتص من السموم فى الامعاء و يزداد المدمص على سطحها ويخرج

فى مخلفات الحيوان .

3- محتوى السموم الفطرية فى اللبن ينخفض الى ال1/ 3 باضافة الطفلة وقد يصل الى1/5 فى بعض الانواع الاخرى من

الطفلة مثل البنتونيت وبشكل عام اضافة نوع الزيوليت بنسبة 700جم/راس /يوم فى علائق الابقار اللوثة بالسموم

الفطرية يخفض السموم الخارجة فى اللبن.

4- تعتبر الطفلة الطبيعية مصدرا رخيصا للعناصر المعدنية تعمل على حمايه الحيوان من الاسهال والمظاهر المرضية

الاخرى بلامعاء.

5- اضافة الزيوليت الى علائق الارانب يعمل على خفض الميكروبات المرضية والاسهال

6- فى الدواجن اضافة نوع الصوديوم الومنيوم كالسيوم سليكات للعلائق الملوثة بالسموم الفطريةيمنع التاثير السام لها

7- اضافة الزيوليت بنسبة5% يخفض التاثير السام للفطريات بنسبة 41 %


التأثير على أخطار الإشعاع


1- اضافة الطفله من نوع البنتونيت الى علائق الارانب تسبب انخفاض الاشعاع بشكل كبير فى اللحم والكبد و الكلية.

2- ايضا يعمل البنتونيت على خروج كل المواد المشعة المجودة فى العلف فى مخلفات الارانب الى الخارج.

3- يعمل البنتونيت فى الدواجن على انخفاض تركيز العناصر المشعة فى اللحم الى 32%.


تحسين معاملات الهضم


1- اضافة البنتونيت الى علائق العجول حتى مستوى 3% يزيد مساحة المادة الغذائية التى تعمل عليها الانزيمات

ومساحة تلامس المادة الغذائية مع المادة المخاطية للغشاء المبطن للقناة الهضمية فيزيد من معاملات الهضم .

2- استعمال البنتونيت بنسبة 2% يزيد معاملات هضم المادة الجافة والبروتين و الكربوهيدرات والالياف بالمقارنة بالاعلاف

التى لم يضاف لها

3- اضافة الطفلة فى اعلاف الدواجن تزيد من وقت مرور المادة الغذائية فى القناة الهضمية من 2- 2.5 ساعة ممايزيد من

الاستفادة من المكونات الغذائية بشكل كبير وايضا يزيد الامتصاص ومعاملات الهضم للمادة العضوية والدهن


التأثير على الأمونيا والأحماض الدهنية فى المجترات


1- تقوم الطفلة بادمصاص التركيزات العالية من الأمونيا و التي يصاحبه انخفاض فى البكتريا النافعة ثم تقوم بإطلاقها

بنسب بسيطة حتى تتمكن مكروبات الكرش من بناء البروتين الميكروبي

2- تزيد الطفلة من الاسيتات والبيوتريت و نسبة الاسيتات الى البربيونات وكذلك درجة حموضة الكرش


زيادة الممتص من الأملاح المعدنية


1- اضافة البنتونيت بنسبة 5% الى علائق الغنم يزيد الاستفادة من امتصاص الاملاح المعدنية مثل الكالسيوم والمنجنيز

و الحديد و النحاس و الزنك

2- ايضا الطفلة من نوع الصوديوم بنتونيت تزيد الاستفادة من الماغنسيوم و البوتاسيوم والصوديوم فى الارانب .

3- فى دجاج اللحم كان امتصاص العناصر المعدنية الصغرى يرتفع مع اضافة الطفلة من نوع زيوليت بنسبة 3%.


التأثير على استهلاك العلف والاستفادة منه


1- الطفلة تزيد المستهلك من العلف عند اضافتها لعلائق المجترات والدواجن و ايضا تخفض كمية العلف المحولة الى

زيادة فى الوزن بالمقارنة فى حاله عدم اضافة الطفلة

2- تنخفض تكلفة العلف اللازمة لزيادة وحدة الوزن مع اضافة الطفله فى العجول

3- الطفلة تزيد الاستفادة من العلف وتخفض المستهلك من البروتين والطاقة و تكلفة العلف.

4- الطفلة تعمل على زيادة الوزن فى العجول والارانب و دجاج اللحم

5- الطفلة تحسن من مواصفات الذبيحة فى الارانب و الدواجن وتخفض نسبة الدهن باضافة 3% طفلة من نوع الزيوليت


التأثير على الإنتاجية


1- يزيد انتاج اللبن بنسبة 6.5% وترتفع نسبة الدهن مع اضافة الطفلة الى علائق الابقار الحلابة.

2- يرتفع انتاج البيض من 3-6% مع اضافة البنتونيت بنسبة 2.5% وتنخفض كمية العلف المطلوبة لكل وحدة من البيض المنتج بنسبة13% و يزداد وزن القشرة بنسبة 12-13% .

3- تزداد انتاجية الصوف فى الاغنام بنسبة 19-20% مع إضافة الطفلة 30 جم/راس يوميا او60جم فى الماء

4- يزداد عدد الميكروبات النافعة(بروتوزوا ) فى الجهاز الهضمي للغنم كما يزداد تركيز سوائل القناة الهضمية


وبعد ونظرا للفوائد الكثيرة لمعادن الطين والطفلة الطبيعية و توفرها بكميات هائلة فلماذا الاستيراد والاعتماد على المنتج الاجنبى كما انها تحسن من حيوية الحيوان والدواجن فتحد من استعمال المضادات الحيوية مما يعود بالنفع على صحة المستهلكين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
تغذية الدواجن الدور المستقبلي للدي دي جي اس في تغذية الدواجن
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
موقع المهندس عصام رمضان لمنتجات الالبان والاغذية :: قسم الإنتاج الحيواني والداجني والسمكي :: اللحوم-
انتقل الى: