موقع المهندس عصام رمضان لمنتجات الالبان والاغذية
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى
موقع المهندس عصام رمضان لمنتجات الالبان والاغذية
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى
موقع المهندس عصام رمضان لمنتجات الالبان والاغذية
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
لا تنسوا زيارة قناتنا علي اليوتيوب

زراعة الجوافة

اذهب الى الأسفل

زراعة الجوافة Empty زراعة الجوافة

مُساهمة  مهندس عصام الجمعة أبريل 30, 2010 7:52 am

تجهيز الأرض و الزراعة فى المكان المستدي

يتم تجهيز الأرض بزراعة مصدات للرياح حتى لا تؤثر على الأزهار أو الثمار الصغيرة ثم تعل جور الزراعة بحجم 80 سم3 ويخلط تراب الجورة ب 1كجم سوبر +2/1 كجم سلفات بوتاسيوم +2/1 كجم سلفات نشادر ويوضع هذا المخلوط فى قاع الجورة ثم توضع النباتات بعد شق الكيس البلاستيك ثم تردم بباقى تراب الجورة.

ويستحسن حفر الجورة قبل الزراعة بشهر حتى يمكن تهويتها وتشميسها وتروى النباتات بعد الزراعة مباشرة وبمعدل حوالى10لتر لكل شجرةحتى يتم تلاحم تربة الشتلة مع تربة الجورة الأصلية.

وتزرع الشتلات فى مارس فى بواكى بعرض متر على مسافة 5×5 على أن يتم إزالة الحشائش من البواكى حتى لا تؤثر على الجذور وتنافسها فى غذائها .

ويلاحظ انه فى خلال السنة الأولى من الزراعة يكون ساق النبات عاريا من الفروع حتى 60 سم حتى لا تلامس الثمار سطح الأرض وكذلك تزال السرطانات والأفرخ المائية باستمرار.



تجهيز الأرض و الزراعة فى المكان المستديم

يتم تجهيز الأرض بزراعة مصدات للرياح حتى لا تؤثر على الأزهار أو الثمار الصغيرة ثم تعل جور الزراعة بحجم 80 سم3 ويخلط تراب الجورة ب 1كجم سوبر +2/1 كجم سلفات بوتاسيوم +2/1 كجم سلفات نشادر ويوضع هذا المخلوط فى قاع الجورة ثم توضع النباتات بعد شق الكيس البلاستيك ثم تردم بباقى تراب الجورة.

ويستحسن حفر الجورة قبل الزراعة بشهر حتى يمكن تهويتها وتشميسها وتروى النباتات بعد الزراعة مباشرة وبمعدل حوالى10لتر لكل شجرةحتى يتم تلاحم تربة الشتلة مع تربة الجورة الأصلية.

وتزرع الشتلات فى مارس فى بواكى بعرض متر على مسافة 5×5 على أن يتم إزالة الحشائش من البواكى حتى لا تؤثر على الجذور وتنافسها فى غذائها .

ويلاحظ انه فى خلال السنة الأولى من الزراعة يكون ساق النبات عاريا من الفروع حتى 60 سم حتى لا تلامس الثمار سطح الأرض وكذلك تزال السرطانات والأفرخ المائية باستمرار.


التقليم

عادة يهمل الزارع تقليم أشجار الجوافة سنة بعد أخرى مما يؤدى إلى زيادة الأفرع الجافة ويعرضها للإصابة بالحشرات والأمراض مما يؤثر على نمو الأشجار ويسبب تدهورها وبالتالى يقل محصول الأشجار سنة بعد أخرى لذا فالتقليم من العمليات الزراعية الهامة للمحافظة على الأشجار من التدهور.

وكما سبق ذكره تقلم الأشجار الصغيرة بحيث تزال النموات الموجودة على الساق حتى إرتفاع 60 سم من سطح الأرض مع إزالة السرطانات والافرخ المائية من قلب الشجرة أما بخصوص الاشجار المثمرة يتم التقليم بتطويش الأفرع الرئيسية التى تنمو لأعلى كما فى حالة الأشجار القائمة النمو مثل الأشجار اللابذرية (البناتى) للحد من إرتفاع الأشجار لأعلى كما يتم فتح قلب الشجرة وإزالة الأفرع الجافة والمتزاحمة والمتشابكة والمصابة كما هو الحال فى حالة الأشجار المتهدلة أو المفترشة النمو كما فى حالة السلالات المنتخبة مثل الصبحية والقناطر وفاقوس وذلك لكى يتخللها الضوء والهواء وكذلك تسهيل عمليات جمع الثمار ومقاومة الآفات والأمراض إضافة على ذلك تكوين خشب حمل جديد مما يزيد من المسطح الخضرى والثمرى للأشجار.

وقد دلت التجارب على أن درجات التقليم تؤثر على المحصول كما ونوعا حيث إن التقليم الخفيف تطويش أفرع عمر سنة أدى إلى زيادة المحصول بالنسبة لعدد الثمار على الشجرة ولكنه قلل من حجم الثمار وجودتها بينما أدى التقليم الجائر إلى زيادة حجم الثمار ولكنه قلل عدد الثمارعلى الشجرة بينما التقليم المتوسط هو أنسب درجات التقليم حيث أعطى محصولا مناسبا من حيث الكمية والجودة.



النضج والمحصول


يبدأ نضج ثمار الجوافة بعد حوالى 14 أسبوعا من اكتمال التزهير وغالبا ما يبدأ فى جمع المحصول من سبتمبر حتى نوفمبر فى الجوافة البذرية أما السلالة اللابذرية (النباتى) فتتأخر فى النضج حوالى 10 أيام عن البذرية.

وعموماً يتراوح محصول الاشجار البذرية ما بين 30-40 كجم فى الأشجار الحديثة الإثمار ويزيد المحصول إلى 70-80 كجم فى حالة الأشجار المعتنى بها من حيث الرى والتسميد ومقاومة اِلآفات.

أما محصول الجوافة البناتى (اللابذرية) فلا يتعدى محصول الشجرة من 10-15كجم والسبب فى ذلك يجرع لعدم وجود البذور بالثمار حيث من المعروف أن البذور هى مركز تكوين الأكسجين الطبيعى، وعليه فإن وجود البذور يقلل من التساقط وبالتالى يزيد من العقد والمحصول مقارنة بالجوافة اللابذرية الخالية من البذور والتى تكون عرضة للتساقط بنسبة تصل إلى 90% من العقد الأولى للثمار.

كما أن الرش بالأثيفون كمادة مسقطة للأوراق بتركيز 1000 جزء فى المليون فى شهر يناير يزيد من كمية محصول الجوافة البناتى بمقدار 80% عن أشجار المقارنة، وفى هذا المجال أيضاً بالنسبة لأشجار الجوافة الذرية أمكن تحسين إنتاجية الأشجار البذرية باستخدام التسميد بالرش وعلى سبيل المثال استخدام اليوريا بتركيز 1-2% رشا على المجموع الخضرى مرة فى فبراير ومرة فى يوليو يزيد المحصول بمعدل 45% عن الأشجار غير المرشوشة كذلك الرش بكبريتات البوتاسيوم بتركيز 1-2% وقت الإزهار الكامل ومع بداية العقد زاد من المحصول بمقدار 25-50% عن أشجار المقارنة.

بينما زادت كمية المحصول بمقدار الضعف فى الأشجار التى تم رشها بكبريتات الزنك بتركيز 0.5-1% وقت الإزهار الكامل بمقارنتها بالأشجار غير المعاملة.


آفات الجوافة (ذبابة الفاكهة ceratitis capitata )

تعتبر ثمار الجوافة من أفضل وأحب العوائل لحشرة ذبابة الفاكهة.
وصف الحشرة:

الحشرة الكاملة لذبابة الفاكهة أصغر قليلاً من الحجم من الذبابة المنزلية ولها زوج من الأعين المركبة لونها زرقاء مسودة وذات صدر أسود لامع عليه عديد من الشعيرات، والأجنحة والبطن تتميز ببقع صفراء ذهبية مختلطة بلون أسود تنتهى البطن فى محالة الأنثى بآلة وضع البيض والتى تستخدمها فى توصيل البيض إلى لب الثمرة.

وهذه الحشرة كاملة التطور أى أنها تمر بطور البيضة ثم اليرقة ثم العذراء وأخيراً الحشرة الكاملة مع ملاحظة أن طور العذراء يتم فى التربة بعد خروج اليرقات من الثمار المصابة المتساقطة.
مظهر الإصابة والضرر :

تبدأ الذبابة فى مهاجمة ثمار الجوافة من شهر سبتمبر حتى نوفمبر وهى تتحسس سطح الثمرة ثم تدفع آلة وضع البيض داخل اللب وتسقط به البيض فى غرفة تصنعها تعرف بغرفة البيض والذى سرعان ما يفقس إلى يرقات بيضاء اللون عديمة الأرجل تتغذى على المحتويات الداخلية للثمرة ونتيجة لذلك يصبح مكان الوخز طرى ويأخذ اللون البنى الفاتح ويلاحظ أن الثمار المصابة تسقط بسهولة من على الشجرة بمجرد تحرك الهواء أو اهتزاز الشجرة بواسطة الإنسان وعند فتح الثمار المتسقطة نجدها مملوءة بيرقات ذبابة الفاكهة ويظهر مكان الوخز كندبة أو (شكة إبرة) على الثمار من الخارج.
المكافحة المتكاملة لحشرة ذبابة الفاكهة :
1- مكافحة زراعية

أ- جمع ثمار الجوافة المتساقطة أولاً بأول والتخلص منها حتى نمنع تكرار الإصابة.

ب- تعزق الأرض وتغمر بالمياه بعد جمع المحصول وذلك للقضاء على طور العذراء الموجود فى التربة.
2- مكافحة كيميائية

ويستخدم فى ذلك طريقة الرش الجزئى للمبيدات وتعتمد هذه الطريقة على جذب ذكور وإناث الذباب باستخدام جاذب غذائى مثل مادة البومينال وإضافة المبيد اليها وذلك بنسبة 2 لترى بومينال + 2/1 لتر مبيد ويكمل إلى 20 لتر ماء وأن أكثر المبيدات المستخدمة فى هذه الطريقة هو مبيد الليباسيد ويرش فرع أو جذع الشجرة من الناحية البحرية مع رض خط وترك خط بدون رش وتكفى فى هذه الحالة رشاشة 20 لتر لرش 4 أفدنه .


آفات الجوافة ( الحشرات القشرية والبق الدقيقى )

تعتبر الحشرات القشرية الرخوة والبق الدقيقى من أهم الحشرات التى تهاجم وثمار وأفرع أشجار الجوافة.
أ- الصفات العامة للحشرات القشرية الرخوة والبق الدقيقى

1- أجزاء الفم من النوع الثاقب الماص.

2- تفرز هذه الحشرات مادة عسلية (ندوة عسلية) على شكل قطرات تسقط على السطح العلوى للأوراق وينمو عليها فطر العفن الأسود مما يعيق عملية التنفس والتمثيل الضوئى والذى يؤدى إلى ضعف الأشجار.

3- بعض الحشرات القشرية الرخوة (ليس لها قشرة) تفرز مادة شمعية تأخذ أشكالاً مختلمفة.
مظهر الإصابة بالحشرات القشرية والبق الدقيقى فى الجوافة :

1- وجود الحشرات الكاملة أو الحوريات وأكياس البيض على أوراق وأفرع الجوافة.

2- نمو فطر العفن الأسود على الأوراق والثمار.

3- وجود النمل فى حركة مستمرة على أشجار الجوافة ويتغذى على الندوة العسلية التى تفرزها الحشرات.

4- اصفرار الأوراق وذوبلها نتيجة امتصاص العصارة.
أهم الحشرات القشرية الرخوة والبق الدقيقى التى تصيب الجوافة:
أولاً: الحشرات القشرية الرخوة

1- حشرة الموالح الشمعية ceroplastes floriden sis:
جسم الأنثى مخروطى قاعدته ثمانية (8 أضلاع) وسطحه محدب والجسم مغطى بشمع كثيف وتكثر هذه الحشرة فى مناطق شمال الدلتا.

2- حشرة الزيتون الشمعية saissetia oleae:
الحشرة الكاملة لونها بنى غامق يقترب من الأسود ويبدو عليها تخطيط على شكل حرف H وتصيب هذه الحشرات الأفرع وتنتشر فى المناطق الساحلية ولا تظهر فى مصر العليا.
ثانياً: البق الدقيقى

أ- بق الموالح الدقيقى Planococcus citri:
الجسم بيضاوى لونه أصفر فاتح مغطى بشمع دقيق وعلى جوانب الجسم زوائد شمعية قصيرة متساوية الطول تقريباً - وتختفى فى الشتاء فى الثقوب والجروح وتحت القلف والجذور وتبدأ فى الزحف على النموات الحديثة فى الربيع وتستقر على الأوراق الجديدة.

ب- البق الدقيقى المصرى Icerya aegyptiaca :
ولهذه الحشرة افرازات شمعية على شكل زوائد سمكية تحيط بجوانب الحشرة ويوجد كيس البيض مختفياً تحت الزوائد الشمعية الطويلة.



أمراض الجوافة GUAVA DISEASES (الأمراض


تصاب الجوافة أشجار الجوافة وثمارها بالعديد من الأمراض المؤثرة على نموها وإنتاجها كما ونوعا وفيما يلى أهم هذه الأمراض .
1-عفن بذور وذبول بادرات الجوافة seed rot and seedling wilt

يسبب هذا المرض خسائر كبيرة فى المشاتل أثناء إكثار الجوافة -حيث قوم مجموعة كبيرة من فطريات التربة مثل الفيوزاريوم والريزوكتونيا والماكروفومينا بإصابة بذور وبادارت الجوافة مسببة تعفن التذور وعدم إنباتها وبالتالى تقليل نسبة الإنبات لحد كبير . أما لو حدثت الإصابة فى طور البادرة فيحدث ذبول للبادرات المصابة واصفرار أوراقها ثم موتها فى النهاية وبالتالى تقل نسبة النباتات المطلوب الحصول عليها مما يسبب خسائر اقتصادية كبيرة للمنتج وتتميز البادرات المصابة أنه عند شق جذورها طوليا أو عمل قطاعات عرضية بها يلاحظ وجود تلون بالأوعية الداخلية فى اللون ما بين البنى أو الأسود تبعا للفطر المسبب وقد يمتد التلون لمنطقة الساق عند سطح التربة.

وقد سجل العديد من هذه المسببات المرضية الفطرية المسئولة عن إحداث عفن بذور وذبول بادرات الجوافة من أهمها :

fusarium solani-fusairum oxysporum-rhizoctonia solani-botryo diplodia the obromae-macrophomina phaneolina

وتتم الوقاية من المرض :باستخدام أحد مطهرات البذور قبل الزراعةوالتخلص من البادرات والرش بمحلول أحد هذه المطهرات الفطرية عندما يصل عمر البادرات إلى 45 يوما.
2-ذبول أشجار الجوافة

يعد هذا المرض أحد الأمراض الهامة اقتصاديا والمؤثرة على نمو أشجار الجوافة وهو يتسبب عن عدة فطريات - قد تسببه منفردة ويعتبر الفطر fusarium oxysporum f bsidi المسبب الرئيسى لهذا المرض وتظهر أعراض هذا المرض فى صورة اصفرار أوراق قمم الأفرع وتحولها للون البنى ويعقب جفاف الأوراق والأفرع الطرفية حدوث الذبول الكامل خلال 10-15 يوما هذا وقد لوحظ انه:
يحدث أعلى معدل لذبول أشجار الجوافة خلال المواسم الممطرة.
يظهر المرض خلال شهر اغسطس وتزداد شدته خلال شهرى سبتمبر وأكتوبر ثم تقل حدته أثناء الشتاء.
تزداد شدة الإصابة فى الأراضى القلوية.

وللوقاية من هذا المرض: ينصح باضافة الكبريت الزراعى أثناء الخدمة الشتوية بمعدل 50كجم /فدان.

كما يتم علاج هذا المرض: برى الاشجار المصابة ةالتى لم تصل إلى مرحلة الذبول النهائى -وعند وجود نسبة ملائمة من رطوبة التربة المستخدمة فى معاملة البذور مثل الريزولكس تى (1.5جم)+توبسين إم 70 (1.5جم) وذلك لكل لتر ماء وتكرر المعاملة عند الحاجة بعد 10-15 يوما تبعا للحالة.
3-لفحة البادرات Seedling Blight

يتسبب هذا المرض عن اصابة البادرات بانواع الفطر ريزوكتونيا Rhizoctonia Spp. وهو لا يؤثر على البادرات التى يزيد عمرها عن 4شهور. حيث تظهر على الأوراق العلوية للبادرات الصابة بقع صغيرة غير منتظمة لونها بنى وتمتد الإصابة لاسفل حتى يصاب النبات كله. وتحت ظروف الرطوبة العالية تظهر خيوط الميسليوم على سطح النبات .

وتتم مكافحة المرض: بمعاملة البذور قبل الزراعة بمركب ريزلكس تى بمعدل 3جم/ جم بذرة.
4- تقرح ساق الجوافة Stem Canker

يتسبب هذا المرض عن الفطر Physalospora Psidii الذى يؤدى إلى ذبول الافرع المصابة بسبب موت البادرات انسجة الساق. وتتكون شقوق وتقرحات بطول الساق وتتكون الاجسام الثمرية للفطر المسبب على الانسجام المصابة.

ويظل الفطر ساكنا فى شقوق القبف حتى توافر الظروف الملائمة لينشط محدثا إصابات جديدة.

وتتم الوقاية والعلاج: بتقليم الافرع المصابة والرش باحد المركبات النحاسية.
5- تبقع الأوراق السركسبورى Cercospora Leaf Spot

ينشأ هذا المرض عن الإصابة بالفطر Cercospora Psidii الذى يؤدى إلى ظهور بقع بيضاء على الأوراق إذ يظهر على الأوراق المصابة بقع مستديرة أو غير منتظمة بدرجة قليلة لونا بنى محمر لا يلبث أن يتحول مركزها إلى اللون الأبيض. وقد تندمج لتكون مساحة أكبر غير منتظمة بيضاء اللون محاطة بحافة بنية.

كما سجل تبقع أوراق سركسبورى آخر يسببه الفطر Cercospora Sawadae

تظهر اعراضه فى صورة بقع غير منتظمة تأخذ الشكل المسلوق لونها بنى على السطح السفلى للأوراق وعادة ما تصاب الأوراق القديمة غالبا. وعند شدة الإصابة تتجعد هذه الأوراق وتسقط بالتوالى ويزداد المرض فى الفترة ما بين شهرى ديسمبر وفبراير.

ويمكن علاج هذا المرض: بالرشد باحد المركبات النحاسية مثل اوكسى كلورور النحاس بمعدل 350جم/100لتر ماء.
6- العفن الهبابى (العفن الرمى الاسود)

اولا : Sooty Mould
يسبب هذا المرض عدة فطريات رمية تعقب اصابة أشجار الجوافة بالحشرات المفرزة للندوة العسلية كالمن والبق الدقيقى واهمال مكافحتها. كما تحدث الإصابة أيضاً عند تزاحم الاشجار وارتفاع نسبة الرطوبة بالبستان واهم الاجناس الفطرية المسببة لهذا المرض الجنس Copnodium والجنس Cladosporium حيث تظهر اعراض المرض فى صورة مسحوق اسود يغطى الاسطح العلوية للأوراق المصابة مانعا بذلك اشعة الشمس والهواء عن النبات مؤثرا على التمثيل الضوئى مؤديا لاضعاف نمو الاشجار نتيجة لذلك. وقد تمتد الإصابة للثمار أيضاً.

وللوقاية من هذا المرض يجب المحافظة على مسافات زراعة مناسبة وتقليم الاشجار بطريقة تسمح بجودة التهوية ودخول الشمس ومكافحة الحشرات المفرزة للندوة العسلية وللعلاج يتم الرش بالكبريت الميكرونى بمعدل 250جم/100لتر ماء بمجرد ظهور الإصابة ثم بعد15يوما.

ثانيا: الطحالب (الريم) Alga

تسبب الطحالب (الريم) أضرارا بالغة وثمار الجوافة واصابة الثمار بالطحالب ليست شائعة فى اشجار الفاكهة لكنها استثناء فى شدة اصابتها الجوافة. حيث تكون مناطق الإصابة على الثمار اصغر منها عند اصابة الأوراق وتكون مناطق الإصابة على الثمار اصغر منها عند اصابة الأوراق وتكون خضراء قاتمة أو بنية أو سوداء اللون وهى تختلف فى الحجم على الأوراق ما بين نقاط صغيرة أو مساحة كبيرة متزاحمة أو متفرقة. ويوجد المسبب فى طبقة الكيوتيكل والبشرة مخترقا خلاياها.

وعادة لا تموت الخلايا المصابة وقد وجد انه فى أوراق الجوافة المصابة بالطحالب ، يقل كل من الجلوكوز والسكروز فى حين يزيد الفركتوز. أيضاً يزيد كل من النشا والسيليلوز والبكتين فى الانسجة المصابة فى حين لم تتأثر نسبة محتوى اللجنين. كما ثبت أن الإصابة بالطحالب تؤدى إلى تناقص المحتوى الكلى للبروتين والمكونات النيتروجينية (الاميدات والامينات) باوراق الجوافة المصابة وايضا فى حين زاد حمض الجلوتاميك والالانين بدرجة كبيرة ، قل الجليسين بشكل حاد كما يتأثر محتوى الفالين من جراء الإصابة.



أمراض الجوافة

أو اعفان الثمار Fruit rot

من المعروف أن الجوافة أحد المصادر الجيدة لفيتامين ج. وتؤدى زيادة فترة التخزين لثمار الجوافة السليمة أو المصابة أو تناقص فيتامين ج فى انسجة الثمار ، ومع ذلك فإن معدل هذا التناقص يكون أقل كثيرا فى الثمار السليمة عنه فى الثمار المصابة.

وقد تأكدت هذه النتائج فى الثمار المصابة بفطريات البستالوشيا Pestalotia Psidii ، والاسبرجللس Aspergillus niger والفوما Phoma Psidii كما ادت الإصابة بفطريات المخزن إلى انهيار القيمة الغذائية للثمار.
وفيما يلى بعضا من أهم اعفان الثمار التى شوهدت فى المخزن والتى تزيد جروح الثمار من نسبتها:
1- عفن الفوموبسيز (أو تعفن الطرف القمى) stylar end rot

يسبب هذا المرض الفطر Phomopsis Spp الذى تبدأ اعراض الإصابة به فى صورة بقع مائية مستديرة فى المنطقة المتاخمة للكأس. ثم لا تلبث أن تتسع المنطقة المصابة ويتغير لونها حتى تعم الثمرة كلها فتتحول إلى كتلة مهترئة مجعدة تظهر عليها البكنيديات (الاجسام للفطر) بنية اللون صغيرة الحجم كما تظهر جراثيم الفطر فى كتلة قرنفلية اللون.
2- العفن الجاف Dry rot

يتسبب هذا المرض عن الإصابة بالفطر Diplodia natalensis حيث تظهر الأعراض فى صورة بقع بنية لامعة غالبا الطرف القمى (نهاية الكأس) حيث تنتشر الإصابة بسرعة وخلال3 - 4 أيام تكون الثمار كلها قد اصيبت. تتحول الثمار المصابة إلى اللون البنى الغامق أو الأسود ثم تجف وتظهر البكنيديات على حواف الثمار الجافة.
3- عفن الفوما Phoma rot

يسبب هذا الفعن الفطر phoma psidii والذى يتميز بظهور بقع بنية اللون على سطح الثمرة يصبح مركزها تدريجيا منضغطا وعلى حوافها المستديرة التى تأخذ المظهر المائى المسلوق.

يظهر النمو الفطرى ثم تظهر عليه البكنيديات التى تبدو كنقط صغيرة على السطح.

ويتحلل السكروز تماما فى الثمار المصابة خلال 6أيام. وعند التخزين على درجة 15م يحدث الفطر خسائر طفيفة.
4- العفن البتروديبلودى Botryodiplodia rot

يسبب الفطر Botryodiplodia sp خسائر جسيمة أثناء التخزين أو النقل حيث تتلون الثمار المصابة باللون البنى غلبا عند عنق الثمرة الذى لا يلبث أن يتجه لاسفل على شكل تموجات وبتقدم الإصابة يظهر عديد من البكنيديات الصغيرة على سطح الثمرة كله. وهذا العفن مائى وطرى ويحدى أقصى الضرورة عند درجة 30م ويقلل التداول الجيد والتخزين عند درجة 15م والنقل السريع من الخسائر الناتجة .
5- عفن الماكروفوما Macrophoma rot

يتسبب هذا المرض عن الفطر Macrophomo allahabadensis حيث يظهر تلون بنى يأخذ المظهر المائى المسلوق على جلد الثمار المصابة ينتشر حول نقطة الإصابة.

ثم يظهر الميسليوم الذى يتراوح لونه ما بين البرتقالى إلى الأخضر على سطح الثمرة التى لا تلبث أن يتحول إلى اللون البنى الغامق أو الأسود. وفى المراحل المتأخرة من الإصابة تظهر البكنيديات العديد غامقة اللون على السطح وتصبح الثمار قابلة الإصابة بهذا العفن بعد حدوث أى أضرار لها.

وسكروز الثمار المصابة يتحلل مائيا تمام بعد الإصابة كما يستهلك الجلكوز والفركتوز أو يقلل تركيزهما. كما تحدث تغييرات مميزة فى الاحماض الامينية الحرة والمرتبطة والاميدات والاحماض العضوية.

وعموما يفيد التخزين المبرد وعدم الأضرار بالثمار فى وقاية الثمار.
6- العفن الفيتوفيثورى Phytophthora rot

يهاجم الفطر( Phytophthora nicotianae var. par sitica ) الثمار غير الناضجة عند الطرف الزهرى فتظهر بقع صغيرة ذات لون بنى غامق وعند نضج الثمار تمتد البقع لتغطى سطح الثمرة وتصبح الانسجة المصابة أكثر نعومة وذات رائحة غير مقبولة ولا يظهر الميسيليوم الفطرى على الثمار المصابة إلا فى وجود الرطوبة أو عند تلامس الثمار رطوبة التربة عقب السقوط وتلائم حدوث هذا المرض الحرارة المتوسط والرطوبة العالية والجو الممطر.
7- عفن الريزوبس Rhizopus rot

ينشا هذا المرض عن الإصابة بفطر Rhizopus stolonifer حيث تظهر على الثمار المصابة بقع تأخذ المظهر المائى المسلوق مستديرة الحواف وبتقديم الإصابة تتغطى البقع بالنمو الفطرى محدثة عفنا طرديا ومائيا.

وعموما تكافح اعفان الثمار بعد الجمع بمعاملة الثمار برفق وتداولها بعناية وتلافى أحداث الجروح بها أثناء الجمع أو النقل أو العرض بالاسواق كما أن التخزين على درجة حرارة 15م لحين نزولها للسوق يفيد فى تقليل الإصابة بالاعفان المختلفة أيضاً تؤدى مكافحة الآفات الحشرية والامراض النباتية فى الحق مدخل جيدا لتلافى حدوث أضرار الثمار بعد ذلك واصابتها بالاعفان.




مهندس عصام
مهندس عصام
المدير العام
المدير العام

الحمل عدد المساهمات : 896
تاريخ الميلاد : 12/04/1963
العمر : 58
الموقع : https://essamramadan3.alafdal.net
الجنسية الجنسية : مصرى

https://essamramadan3.alafdal.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى